اختر صفحة

قسم شؤون الاقسام الداخلية

مما لا يخفى على الجميع أن جامعتنا تؤدي دورا صعبا واستثنائيا في ظل الظروف القاسية التي يمر بها البلد على الصعيدين الأمني والسياسي، لا سيما محافظة نينوى ، بمعنى ان الخدمة التي يتلقاها الطالب يمكن ان تكون افضل بكثير لو كانت ظروف البلد مستقرة وظروف المحافظة على وجه التحديد ، لا سيما ان المحافظة تحررت حديثا من براثن الهجمة الهمجية لداعش المتثلم . وقد واجهنا من خلال العام المنصرم أقسى الصعاب لأجل الارتقاء بجامعتنا للأفضل، ولاحتواء ابناءنا الطلبة من شتى محافظات العراق، ولتهيئة الجو المناسب لراحة الطالب، ولزرع روح الالفة والتعاون بين الطلبة، ولأعمام الامن والسكينة داخل مباني الاقسام الداخلية، ولم نكن ننتظر مباركة أحد وعلى الرغم من الصعاب كان منطلقنا الآية الكريمة (انا لا نضيع اجر من احسن عملا) …. والله ولي التوفيق.

م.م ابراهيم محمد علي
مدير قسم شؤون الاقسام الداخلية
للتواصل أو التسجيل

Share This