اختر صفحة

في سعيها الدؤوب لرفد مكتبتنا الفتية بمزيد من المصادر والمراجع العلمية تمكنت د.لبنى رياض،الأمينة العامة لمكتبتنا المركزية من استحصال المزيد من الدعم من الأمانة العامة للمكتبة المركزية في جامعة الموصل، وكانت الغلة هذه المرة (١١٨٢) كتابا في مختلف الاختصاصات والعلوم.
يذكر أن توافر مكتبة علمية شرط من شروط فتح الدراسات العليا في الأقسام العلمية، وهذا ما تستعد له جامعتنا للعام المقبل استعدادا لاستحداث الدراسات العليا في الأقسام المؤهلة لذلك.

Share This