من خلال ممارسة النشاط الامني الميداني في مجال تعزيز أمن الجامعات, ظهرت الحاجة الملحة الى ضرورة تشخيص السلبيات المؤثرة على الامن الجامعي باعتبارها بيئة خصبة لنشاط الحركات السياسية والتوجهات الفكرية بمختلف إتجاهاتها فضلآ عن تعرضها الى التهديدات المستمرة من جهات عديدة لتحقيق غايات متعددة ولأهمية الوسط الجامعي بشكل عام ودوره في إعداد جيل المستقبل المنشود كان لابد من وضع إجراءات وقائية وإحترازية تمنع الخروقات , إضافة الى تشخيص الخروقات والثغرات ومعالجتها بشكل قانوني . إن توجه جهاز الأمن الوطني للعمل الأمني في الجامعات ينطلق من ضرورة إشراك الوسط الجامعي الواعي ضمن العملية الأمنية كعملية تضامنية يتحمل الجميع مسؤوليتها , إن النشاط الأمني الإيجابي فضلآ عن صفحات الأمن المعهودة وهي ( الوقائية, التشخيصية,العلاج )تتجه بوصلته بشكل مستمر نحو التطوير ,ومن هنا تظهر الحاجة الماسة الى المقترحات والدراسات والبحوث التي تسهم في تعزيز الأمن الإجتماعي من خلال تجفيف منابع التهديدات الأمنية ومنها التحديات الإجتماعية المولدة للجرائم بمختلف أنواعها والمشكلات والإنحرافات الإجتماعية كالمخدرات والتهرب من الإلتزام القانوني .. وغيرها .

 

يونس سعدالله بلال

رئيس قسم المتابعة
السيرة الذاتية

 يونس سعدالله بلال - رئاسة الجامعة

 هاشم جواد حسن فارس - رئاسة الجامعة

 عبدالمطلب قنبر علي ناصر - كلية التربية

 نشوان صباح علي صوفي - كلية الادارة والاقتصاد

 شربيل نوح ميخا كرومي - كلية التربية

 ميرون عماد أيوب جبو - كلية التربية

يكون إرتباط قسم المتابعة في الجامعة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي – المتابعة , وإرتباها فنيآ بجهاز الأمن الوطني / مديرية أمن الجامعات .

 1 – تحقيق الحماية وحفظ النظام في الجامعات .

 2 - تأمين الإتصال والتنسيق مع الجهات الأمنية لخلق حالة من اللإستقرار الأمني في مؤسساتنا التعليمية

 3 - رفع كفاءة العاملين في قسم المتابعة من خلال دورات تأهيلية وبالتنسيق مع جهاز الأمن الوطني / مديرية أمن الجامعات .