ان كلية التربية / جامعة الحمدانية بعمادتها واقسامها العلمية ووحداتها الادارية والفنية ورؤساء اقسامها وتدريسييها وموظفيها , مسخّرة لخدمة الجميع وخاصة طلبتنا الاعزاء والمدة التي يقضيها الطلبة فيها تتيح امامهم فرصة ثمينة لينهلوا العلم من اساتذتهم ويستلهموا ما في بطون الكتب والبحوث من معلومات لتطوير مهاراتهم في التدريس والتفاعل مع الاخرين وتقديم الافكار بكل ثقة واقتدار , ويتعرفوا على تقنيات التعليم الحديثة واتقان استخدامها , خاصة وان عالمنا اليوم يشهد موجات سريعة من المتغيرات في المجالات المعرفية والتكنولوجية الحديثة التي ستؤثر ايجابا على اساليب ووسائل التعليم والتعلم .

من واجبات كليتنا اعداد مدرسين ومدرسات باستخدام احدث الوسائل المتاحة لمواكبة التطور العلمي العالمي من اجل تحقيق الاهداف التي وضعتها الكلية متمثلة في تسليح الخريجين بمنظومة القيم والمهارات والمعارف .

كما اود ان اؤكد على قيم مهمة ارجو تطبيقها من قبل طلبتنا واساتذتهم خلال فترة السنوات الدراسية الاربعة , وهي : الوفاء , المحبة , الاحترام المتبادل , ونشر ثقافة الحوار واحترام الراي الأخر لتحقيق الآمال المنشودة للجميع .

ان تحقيق طموحات اي مجتمع يعتمد بصورة اساسية على مؤسساتها التربوية من خلال طاقمها التعليمي والإداري والفني .عن طريقك أيها المدرس , ايتها المدرسة , يحارب الجهل وترتقي الامة متجاوزة محنها ومشاكلها .

سياسة كلية التربية

تحرص كلية التربية بجامعة الحمدانية على التقدم نحو العالمية، وتحقيق الريادة في مجال إعداد الكوادر التدريسية والقادة التربويين، وذلك من خلال العمل على تحقيق الأداء الأمثل، وتحسين الإنتاجية، وتحقيق الفاعلية في استخدام الموارد المتاحة . وتلتزم الكلية بتنفيذ متطلبات عمليات إعداد كوادر رائدة من التدريسيين ومن القادة التربويين ليكونوا هم الصخرة التي نبني عليها بلدنا العزيز العراق، من خلال القيام بعمليات التقويم الدوري للأداء الإداري والأكاديمي في أقسام الكلية ووحداتها المختلفة. وتهتم الكلية بنشر ثقافة الجودة بين منسوبيها على اختلاف فئاتهم من خلال تزويدهم بمعلومات واضحة وكافية عن الجودة ونظامها ومتطلباتها ومعاييرها. وتقوم الكلية بالمراجعة الدورية لأهداف الجودة لضمان استمرارية تطبيق نظام إدارة الجودة بفعالية.

أ. م. د. رياض مبارك عبد الله حنو

عميد كلية التربية