استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور قصي السهيل، البطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس ساكو وبحث معه تعزيز فكرة التعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي.
واكد السهيل خلال اللقاء على دور أبناء الديانة المسيحية على مر العصور في بناء العراق والحفاظ على هويته الوطنية، مشيرا إلى انهم ابناء أصلاء لهذا البلد وشاركوا في بناء حضارته، فضلا عن دورهم في بناء العراق الجديد وتمسكهم برغم المحاولات لسلخهم عن هويتهم الوطنية.

وشدد السهيل على ضرورة تكاتف الجهود من أجل ترسيخ الأمن وتثبيت ركائز التعايش السلمي بين جميع مكونات وأطياف الشعب العراقي.
من جانبه أكد السيد ساكو أهمية دور وزارة التعليم العالي عبر تشكيلاتها الجامعية على تمتين وشائج اللحمة الوطنية بين جميع أبناء هذا البلد، سيما من خلال المبادرات والمؤتمرات الوطنية التي تنطلق فيها.