عقدت رئاسة جامعة الحمدانية برعاية الأستاذ الدكتور عقيل يحيى هاشم الأعرجي رئيس الجامعة،والأستاذ المساعد الدكتور خزعل ياسين مصطفى المساعد العلمي، رئيس اللجنة المركزية للبرنامج الحكومي، اجتماعا موسعا ضم أعضاء لجنة البرنامج الحكومي، ولجنة الموقع الإلكتروني، خصص لوضع الأسس الصحيحة للانطلاق بالبرنامج الحكومي، والاطلاع على نسبة ما أنجز منه على صعيد جامعتنا الى حد الآن.
بدأ الاجتماع بمناقشة تقييمات الوزارة لموقع جامعة الحمدانية ومعالجة نقاط الضعف والمتطلبات التي لم تتحقق فيه.
وبهذا الخصوص وجه السيد رئيس الجامعة الاساتذة الاختصاص بالشراكة مع قسم الإعلام بضرورة إيفاء الموقع الإلكتروني كامل متطلباته لتحقيق درجات تصنيفية متقدمة، مؤكدا على أن يكون هناك في كل قسم علمي عضو ارتباط بلجنة الموقع لتنسيق العمل وتسهيل المهمة وتزويدهم بالمعلومات المتعلقة باقسامهم حال الطلب منهم.

ثم تلا ذلك مناقشة البرنامج الحكومي لجامعتنا،والخطوات الجارية لتحقيقه، بدأت بمناقشة الورش التي نفذها قسم ضمان الجودة تمهيدا لدخول جامعتنا إلى التصنيفات العالمية، وآلية تطبيق نظام المقررات والاستعدادات التي تحققت على مستوى الأقسام العلمية، مرورا باستعدادات جامعتنا لعقد مؤتمر دولي ومؤتمرات فرعية أخرى تتمثل بمؤتمر بحوث التخرج،والتوأمة مع الجامعات العراقية، والدولية، ما سمحت بذلك الامكانات، فضلا عن تقديم تسهيلات للباحثين بنشر بحوثهم في المجلات العلمية العالمية ذات معاملات التأثير العالية…
ثم عرج المجتمعون على القضايا اللوجستية ودورها في تحقيق متطلبات البرنامج الحكومي من بنايات وقاعات ومختبرات ومرافق إدارية، وضرورة تأهيلها وتوفير ما تحتاجه الجامعة.فضلا عن المستلزمات التقنية والفنية الأخرى كجعل خطوط الانترنت متاحة للطلبة في المختبرات والدروس التي تحتاج إلى ربط مباشر بالشابكة الإلكترونية.
واختتم الاجتماع بمناقشة مشاريع الاعمار والانجازات التي حققتها الجامعة مؤخرا متمثلة باستحصال الموافقات الرسمية على ارض برطلة الشرقية ومساحتها ” ٨٠” دونما، والخطوات اللاحقة وما ينبغي الشروع فيه، لتحقيق نهضة عمرانية وعلمية ملموسة ترتسم على محيا الجامعة العام…
هذا وقد تم وضع خطة عمل متقنة، وجدول زمني لمتابعة، وتنفيذ التوصيات التي خرج بها المجتمعون… وتعاهدوا على بذل كل ما يمكن أن يعزز من مكانة جامعتنا الفتية بين الجامعات العراقية الأخرى.