اختتمت اليوم الموافق ١٨ نيسان ٢٠١٩ فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني لجامعتنا بحفل بهي حضره الاستاذ الدكتور عقيل يحيى هاشم الأعرجي رئيس الجامعة والسادة المساعدين وعمداء الكليات، وعدد من السادة المسؤولين في قضاء الحمدانية. ودعمته منظمة الهجرة الدولية Iom.شركاء الجامعة.
ابتدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء العراق من ضحايا الإرهاب وضحايا عبارة الموصل، ثم تلا ذلك استعراض لفرق الكرة الطائرة طلاب الفائزين ببطولة جامعتنا لهذا العام، ثم استقبال بهي لفريق فراشات الحمدانية بكرة الطائرة طالبات،الفائز بالمرتبة الثانية على مستوى العراق في البطولة المحلية المقامة في جامعة كركوك.
ثم استعراض للالعاب الرياضية( جمناستك اطفال) ثم توزيع الجوائز على الفائزين الأوائل في مسابقة الفنون الإبداعية الثالثة لجامعتنا…
وتم منح الفرق الأولى كأس البطولة، وتقليد اللاعبين بالميداليات الرياضية… وتكريم فريق البنات بمبالغ نقدية رمزية فضلا عن شهادات مشاركة لما حققوه من انجاز رياضي مبهر.
ثم اختتمت الفعاليات بمعارض كشفية وفنية وتاريخية، لأقسام التاريخ والتربية البدنية وعلوم الرياضة وقسم اللغة العربية وقسم العلوم النفسيه والتربوية …
وذكر الدكتور عقيل الأعرجي خلال كلمتها التي ألقاها على حشود الطلبة( ان جامعة الحمدانية فاعلة بقوة في المنطقة، وهي تتطلع إلى دور ريادي لكنها بحاجة إلى دعم ومساندة القوى المحلية، معلنا استحصال الموافقات الرسمية من مجلس الوزراء على ارض برطلة الشرقية لتشيد بنايات الجامعة عليها فضلا عن ارض كرمليس لكنه يتطلع إلى تسهيلات الحكومة المحلية واهالي المنطقة لانطلاق عمليات البناء).
يذكر أن جامعة الحمدانية تحتفل سنويا بهذه المناسبة تكريما للمواهب الخلاقة لطلبتها واساتذتها وتشجيعا لهم. وهذه السنة كانت مميزة باعمالها وفنونها، وعدد المشاركين فيها.